مصر تنتصر على كوت ديفوار وتتأهل إلى ربع النهائي لمواجهة المغرب

تمكن مساء اليوم الإربعاء المنتخب المصري من تحقيق فوزا مهما وثمينا أمام نظيره منتخب كوت ديفوار بعد نهاية اللاشواط الاصلية بالتعادل السلبي, وانتصر منتخب مصر بضربات الترجيح بنتيجة "5-4" على كوت ديفوار مساء اليوم الأربعاء في مباراة دور الـ16 من كأس أمم أفريقيا وقد إنتهت الأشواط الأصلية والإضافية للمباراة بالتعادل السلبي بدون أهداف.



شهد الشوط الأول من المباراة تألق كبير من لاعبي المنتخب المصري، مع عديد المحاولات على مرمى سانجاري حارس مرمى كوت ديفوار من جانب عمر مرموش ومحمد صلاح ومصطفى محمد.

بداية الخطورة كانت من جانب المنتخب الإيفواري في الدقائق الخمس الأولى من عمر المباراة، فيما جاءت أول خطورة من جانب الفراعنة في الدقيقة "17" بعد تسديدة صاروخية من عمر مرموش إرتطمت بالعارضة العلوية لحارس كوت ديفوار.

وشهدت الدقيقة "20" كرة قوية من محمد صلاح تصدى لها الحارس سانجاري ببراعة كبيرة، وعاد المنتخب المصري للضغط من جديد نتج عنها تمريرة من صلاح لمصطفى محمد في الجهة اليسرى من المرمى حولها الحارس لكرة ركنية.

في منتصف الشوط الأول للمباراة وعند الدقيقة "30" بالتحديد تعرض لاعب المنتخب الإيفواري فرانك كيسي لإصابة عضلية جعلته يطلب التبديل إطرارياً ليدخل جيرفروي داي بدلاً منه.

إستمر الضغط المصري في الجانب الخاص بكوت ديفوار من الملعب ليحصل محمد صلاح على كرة في الجانب الأيمن للملعب قام بتسديدها من خارج منطقة الجزاء لتباغت الحارس لكن يتصدى لها ببراعة في الدقيقة "35".

وعند الدقيقة "39" تألق الحارس محمد الشناوي بتصدي كرة قوية من ابراهيما سانجاري منقذاً مرماه من هدف محقق، ليعود مرة أخرة في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للقاء بتصدي كرة أخرى ببراعة.

في الشوط الثاني دخل المنتخب المصري اللقاء بحذر شديد وخلق فرصة أولى في الدقيقة "50" بكرة من عمر مرموش تصدى لها الحارس.

وبدأ اللعب في متوسط الميدان بين لاعبي المنتخبين دون تشكيل الخطورة على مرمى الفريقين ، وعند الدقيقة "69" تمكن أحمد حجازي من التصدي لكرة ببراعة منقذاً مرمى الشناوي من هدف مؤكد.

بعدها بدأت هجمات الأفيال تتوالى على مرمى الحارس محمد الشناوي وتصدى لكرة من إبراهيما سانجاري في الدقيقة "71" بعد رأسية قوية حولها لركنية لكوت ديفوار.

وأهدر تريزيجيه بعد دخوله بديلاً لعمر مرموش بلحظات أمام المرمى بصورة غريبة للغاية مضيعاً التقدم للفراعنة في الدقيقة "73"، وتعرض حمدي فتحي لإصابة في الدقيقة "78" تم استبداله بزيزو بعد مجهود كبير قدمه في الدقائق التي لعبها.

ولا تأتي المصائب فرادى، حيث طلب الحارس المتألق محمد الشناوي لإصابة بعد كرة مشتركة مع ويلفرد زاها ومدافعه ويدخل بديلاً له محمد أبو جبل في أولى مبارياته بأمم أفريقيا عند الدقيقة "84"، لينتهي الشوط الثاني بالتعادل السلبي، وتذهب المباراة للأشواط الإضافية.

سارت أحداث الشوط الأول بحذر وهدوء بين لاعبي الفراعنة والأفيال مستغلين بعض الفرص لكن دون جدوى لينتهي بدون أهداف، حاله كحال الشوط الثاني الذي إنتهى دون خطورة من جانب الفريقين.

لتذهب المباراة إلى ركلات الترجيح والتي انتصر بها منتخب مصر على كوت ديفوار بنتيجة "5-4" وتأهل الفراعنة لربع النهائي ويضربوا موعداً نارياً مع منتخب المغرب.

إرسال تعليق

أحدث أقدم